معايير بناء الموسوعات

التحليلية

تشمل

- دراسة كل كلمة في القرآن بذكر معناها من أهم كتب التفسير، وإعرابها من كتب إعراب القرآن، واشتقاقها من كتب التصريف.
- حصر كل الأوجه الإعرابية للكلمة في جميع مواضع ورودها في القرآن.
- دراسة كل آية من حيث سبب النزول والمناسبات والأحكام والمواضيع التي فيها.
- دراسة السورة، وتقسيمها إلى مقاطع بينها من خلال الآيات التي بينها تناسب.
- دراسة كل مقطع دراسة تفصيلية مع التركيز على إبراز هداياته وسننه الربانية وكل ما يقتضي عملا.
- بيان الوحدة الموضوعية بين المقاطع، وربطها بمحور السورة.

لا تشمل

- لا يدخل ذكر الاختلافات في الإعراب والمعنى، وإنما الاقتصار على الراجح منها.
- لا يدخل دراسة أسباب النزول ولا الآثار، ولا ما يتعلق بأصول التفسير وعلوم القرآن.

التفاسير

تشمل

- جمع كل ما قاله المفسرون حول كل آية من آيات القرآن من خمسين تفسيرا من أبرز كتب التفسير.

لا تشمل

- لا يدخل التفاسير المخطوطة ولا التي تخرج عن قائمة مصادر البحث.

الوجوه والنظائر

تشمل

-جمع المادة العلمية المتعلقة بالسورة محل الدراسة من كتب الوجوه والنظائر.
- الاستقراء والحصر لكل من قال بهذا الوجه من السلف والمفسرين، وأصحاب مؤلفات الوجوه والنظائر.
- دراسة الوجوه الحقيقية والمجازية.

لا تشمل

- لا يدخل في الموسوعة ما يتعلق بقسم المعنى في موسوعة الألفاظ والكلمات؛ لأن المعتمد في هذا على كتب التفسير، والمعتمد هنا على ما ورد في كتب الوجوه والنظائر.

أسباب النزول

تشمل

- حصر أسباب النزول.
- دراسة أسباب النزول لبيان الحقيقي منها والمجازي، الصحيح والضعيف.

الأقوال التفسيرية

تشمل

- حصر الآثار التفسيرية للسلف إلى منتصف القرن الثالث الهجري تقريبا.
- تصنيف هذه الآثار إلى:
  • القراءات الواردة في الآية.
  • تفسير الآية.
  • عد الآية.
  • آثار متعلقة بالآية.

لا تشمل

- لا يدخل الآثار التفسيرية التي قيلت بعد نهاية العام 220 هـ.

أصول التفسير

تشمل

- حصر الآثار الواردة عن السلف فيها.
- تصنيف هذه الآثار حسب موضوعات أصول التفسير.
- تأصيل موضوعات أصول التفسير من خلال الآثار، وبيان نوع الخلاف وسببه وأسلوب التفسير فيه.

لا تشمل

- لا يدخل ما يتعلق بعلوم القرآن أو التفسير، وإنما هو خاص فقط بموضوعات أصول التفسير.

استنباطات السلف

تشمل

- حصر الآثار الواردة عن السلف فيها.
- تصنيف هذه الآثار حسب موضوعات أصول التفسير.
- تأصيل موضوعات أصول التفسير من خلال الآثار، وبيان نوع الخلاف وسببه وأسلوب التفسير فيه.
- حصر الآثار الواردة عن السلف في تفسير موضع ما.
- إعمال النظر في هذه الآثار؛ لتصنيفها إلى آثار تفسيرية وآثار استنباطية.
- استخلاص الآثار الاستنباطية، وإعمال الفكر فيها؛ لحذف المكرر، وجمع المتشابه والمتقارب، وتصنيف الكل في موضوعات رئيسة.
- يذكر المعنى التفسيري، والدلالة المستخدمة في الاستنباط، وعلة الاستنباط، والمعنى المستنبط، ويختم بتوظيف المعلومة.

لا تشمل

- لا يدخل ما يتعلق بعلوم القرآن أو التفسير، وإنما هو خاص فقط بموضوعات أصول التفسير.

مناهج المفسرين

تشمل

- عمل دراسة محررة عن مناهج المفسرين.
- تدعيم الدراسة ببعض الإحصائيات الهامة في منهج المفسر، مثل:
  • عدد الأحاديث التي استشهد بها.
  • عدد الروايات التي أوردها عن كبار الصحابة المفسرين.
  • عدد النقول عن الأئمة المفسرين، ومناقشته وتعقيبه عليهم.
  • عدد الأقوال الفقهية التي نقلها عن الفقهاء الأعلام.
  • عدد الأبيات الشعرية التي استشهد بها في تفسيره.
  • إلى غير ذلك من الإحصائيات التي يمكن أن تضاف.

لا تشمل

- لا يدخل ما يتعلق بعلوم القرآن أو التفسير، وإنما هو خاص فقط بموضوعات أصول التفسير.

الإسرائيليات

تشمل

- الروايات الإسرائيلية في كتب التفسير.
- تعليقات المفسرين عليها.
- تصنيف هذه التعليقات لبيان موقف المفسرين من هذه الروايات.
- دراستها دراسة علمية بمناقشة اختياراتهم وحججهم في قبولها أو ردها.

لا تشمل

- لا يدخل غير ما ذكر في كتب التفسير.

الفوائد القرآنية

تشمل

- جمع التأملات والخواطر القرآنية، من كتب التفسير وما كتبه العلماء وطلاب العلم.
- إعادة صياغتها بطريقة عصرية مناسبة.
- تقسيمها على حسب السورة والآيات والمقاطع، بوضع ما يتعلق بكل نوع منها فيما تحته.

لا تشمل

- لا يدخل في الموسوعة التفسير ولا بيان المعنى، والاقتصار في الفوائد التدبرية على الهدايات القرآنية والإرشادات العلمية.

علوم القرآن

تشمل

- عمل دراسة مقارنة بين كتب علوم القرآن في طريقة معالجتها للموضوعات، وذلك ببيان ما اتفق عليه أصحاب المؤلفات وما انفرد به كل مؤلف عن الآخر، وإبراز إضافاته.
- تهذيب موضوعات كتب علوم القرآن، بعد استقرائها استقراء تاما وإعادة صياغتها وتهذيبها.
- علوم القرآن التطبيقي في سورة الفاتحة وهي إضافة لم تسبق الموسوعة بمثلها.

التراجم

تشمل

- حصر الأعلام القرآنية (ظروف مكانية وزمانية أو أعلام لإنسان أو ملك، لمسلم أو غيره كفرعون وهامان...).
- الترجمة لهؤلاء الأعلام ترجمة محققة من بطون أمهات كتب التاريخ والتراجم.